الثلاثاء، 10 سبتمبر، 2013

مدن لا يسكنها بشر - مدن فارغة هجرها سكانها

مدن لا يسكنها بشر - مدن فارغة هجرها سكانها

بسبب الكوارث الطبيعية و الحروب وغياب الأمن تتحول مدن عامرة بالسكان إلى مدن للأشباح.
قد هجرها سكانها مند سنين الى ان اصبحت مدن فارغة و مهجورة

مدينة بيربات: أوكرانيا  
بيربات: أوكرانيا  مدن لا يسكنها بشر

مدينة بيربات تقع في شمال أوكرانيا كانت موطناً لعمال تشرنوبيل النووية لتوليد الطاقة. 
لكن في أعقاب كارثة تشرنوبل النووية هجرها سكانها الذي كان تعدادهم 50 ألف شخص،
 وداهمها السارقون ونهبوا كل ما بها. 


مدينة أورادور سور غلان : فرنسا
أورادور سور غلان : فرنسا مدن لا يسكنها بشر

إنها مدينة الرعب بلا منازع. تم احتلال أورادور سور غلان الفرنسية من قبل جنود ألمانيا النازية، 
وقاومت المدينة بشدة هذا الاحتلال. لكن القوات الألمانية اجتاحت المدينة 
وقتلت كل من فيها ولا تزال آثار المذابح موجودة حتى الآن.

جزيرة جونيكانجيما: اليابان
جونيكانجيما: اليابان  مدن لا يسكنها بشر

جزيرة جونيكانجيما اليابانية هي واحدة من بين 505 جزيرة غير مأهولة في ولاية ناغازاكي في اليابان
وتبعد حوالي 15 كم من ناغازاكي. في 1890 أشترت شركة ميتسوبيشي الجزيرة وبدأت مشروعها
 لاستخراج الفحم من قاع البحر. ولكن حل محل الفحم النفط في اليابان في عام 1960،
بدأ مناجم الفحم في الإغلاق. في عام 1974 أعلنت ميتسوبيشي رسمياً إغلاق المنجم،
واليوم أصبحت المدينة فارغة تماماً ومحظور السفر إليها.

مدينة كاديكان: روسيا 
كاديكان: روسيا مدن لا يسكنها بشر

عندما سقط الاتحاد السوفيتي، تدهور حال الكثير من المدن الصغيرة منها مدينة كاديكان.
 حيث بدأ السكان في ترك المدينة للحصول على الخدمات المختلفة مثل الرعاية الصحية والمياه النظيفة وغيرها،
 واستمر هذا حتى أصبحت المدينة بلا سكان تقريباً.


من فضلك اضغظ لايك لمشاهدة لينك التحميل

0 تعليق : ضع بصمتك وشاركنا برأيك:

إرسال تعليق


======= رجاء تجنب استعمال الكلمات المسيئة في التعليقات و الالتزام بصلب الموضوع =======
=========== تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد) ============

ملاحظة : للإبلاغ عن رابط محتوى لا يعمل المرجوا الضغط على " الاتصال السريع " في أسفل القائمة مباشرة لاصلاح الخطأ بسرعة : نحن نسعى دائما لرقي الموقع جميعا من أجل الاستقرار
جميع الحقوق محفوظة © 2014 زووم العربية جميعا من أجل الاستقرار