الاثنين، 27 سبتمبر، 2010

تضحية طفل مصاب بمرض خطير


ما اكرمهن الا كريم- الحياة و التجربة

يحكي أن طفلة أصيبت بمرض خطير و كانت حالتها حرجة جداَ 
و كان أخوها البالغ من العمر تسع سنوات قد أصيب بنفس هذا المرض من قبل 
و شفي منه فكان الحل الوحيد هو أن ينقل لها الطبيب كمية من دماء أخيها.
  نظر الطبيب إلي الأخ و قال له :
 لن ينقذ أختك سوى نقل دمك إليها فهل أنت مستعد لذلك...؟ 

  امتلأت عينا الصغير بالخوف و تردد لحظة ثم قال : 
  موافق يا دكتور سأفعل ذلك؟ 
  بعد ساعة من عملية النقل سأل الطفل بخوف : 
  قل لي يا دكتور متي سأموت ...؟ 
  عند إذ عرف الطبيب و أدرك لماذا أصيب الطفل بلحظة خوف عندما طلب منه ذلك فلقد اعتقد الصغير أن إعطاءه دماؤه لأخته معناه أنه يعطيها حياته نفسها


من فضلك اضغظ لايك لمشاهدة لينك التحميل

0 تعليق : ضع بصمتك وشاركنا برأيك:

إرسال تعليق


======= رجاء تجنب استعمال الكلمات المسيئة في التعليقات و الالتزام بصلب الموضوع =======
=========== تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد) ============

ملاحظة : للإبلاغ عن رابط محتوى لا يعمل المرجوا الضغط على " الاتصال السريع " في أسفل القائمة مباشرة لاصلاح الخطأ بسرعة : نحن نسعى دائما لرقي الموقع جميعا من أجل الاستقرار
جميع الحقوق محفوظة © 2014 زووم العربية جميعا من أجل الاستقرار